WWW.NEW-NEW.YOO7.COM

جديد في جديد في كل المجالات أغاني أفلام العاب برامج موبيل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارقص يارمزى .. وداعا للبطيخ الحمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samoooo28
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 592
العمر : 36
المزاج : سعيد
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: ارقص يارمزى .. وداعا للبطيخ الحمضان   السبت 7 يونيو 2008 - 0:38

لأول مرة فى تاريخ انتقالات اللاعبين فى العالم ، ترك نادى شباب جباليا الفلسطينى للنادى الأهلى حرية تقدير العائد المادى لصفقة انتقال النجم الفلسطينى المصرى الجديد ، خليفة مروان كنفانى باذن الله تعالى ، كابتن الأهلى السابق ، فى سابقة رائعة من أشقائنا واخواننا فى قطاع غزة ، وكأنهم يعبرون عن فرحة أهل فلسطين لانضمام نجم فلسطينى جاء من تحت رماد الرياضة ، فى ظروف قاسية يمر بها الشباب فى فلسطين ، وبالتحديد فى قطاع غزة القابع تحت ظلم وكفر اليهود ، ليعلن بزوغ الرياضة الفلسطينية فى شخص نجم حراسة المرمى الجديد .

وبصراحة شديدة ، تيقنت من البداية حساسية الصفقة ، لظروف كثيرة لاتخص الرياضة بشكل عام ، بينما تخص هذا الكم المخيف من الجمهور الأهلاوى الرائع فى فلسطين الحبيبة ، لأنى أقرأ حبهم القدير للنادى الأهلى باستمرار فى كافة المنتديات الرياضية فى كل مناسبة وبطولة أهلاوية ، بل ولمست هذا الاهتمام الغير العادى لكل اخواننا الفلسطينيين فى جميع انحاء العالم باتمام الصفقة ، ومتابعة الصفقة من اليوم الأول لاعلانها ، حتى يكون تعبير نجمنا المحبوب أبوتريكة ، تعاطفنا مع غزة واقع ملموس فى كل مباراة ، فى وجود ابن فلسطين الحبيبة بين تشكيل الفريق الأهلاوى .

ولأنى اعلم مدى الاحترافية لهذا النادى الأحمر الذى اعشقه ، لم أجد صعوبة فى أن يقوم أحمد ناجى صانع نجوم حراسة المرمى فى النادى الأهلى بتقدير الخامة قبل أى شىء ، ومن ثم تعديل شامل لخامة أعتقد باذن الله من حديث اخوانى الفلسطينيين عن الحارس الجديد انها ستكون مفيدة جدا للنادى الأهلى ، ولا أرى أى صعوبة فى اعادة اكتشاف هذا الحارس الجديد على يد أحمد ناجى ، وتجربة كفر البطيخ هى أبرز ماصنعه أحمد ناجى .

فكيف أنسى وأنا مشجع أهلاوى ، هذا الكم من الأخطاء الذى كان يرتكبه ابن كفر البطيخ فى بداية حراسته لمرمى النادى الأهلى ولسنوات طويلة ، عندما قدم من نادى دمياط ، وكم تحملنا هذا الكم من الأخطاء الساذجة لحارس مبتديء ، فى ظل اختفاء عباقرة حراس المرمى فى عهد اكرامى ومن بعده ثابت ومن بعدهما أحمد شوبير ، وكم ظللنا ننتظر عودة أحد هؤلاء العمالقة لحراسة المرمى الأهلاوى ، فى ظل وجود حارس مرمى هزيل من كفر البطيخ ، لتغيب لأول مرة من فترة طويلة فى وجوده ، قيادة حراسة المرمى فى المنتخب الوطنى عن النادى الأهلى ، وليصبح منذ فترة طويلة الحارس الأهلاوى احتياطيا فى وجود نادى السيد وعبدالواحد السيد ، ليكون مركز حراسة المرمى للمنتخب ليست أهلاوية ، لأننا كنا لسه نؤهل ابن كفر البطيخ .

ولم يكن الكثير مقتنعا فى البداية بقدرات ابن كفر البطيخ ، حتى حدثت الطفرة فى عالم التدريب ، وحدثت الطفرة فى البطولات القارية والعالمية ، ليرسم النادى الأهلى بقيادته فى اعادة صنع حراسة المرمى ، وليتقدم ابن كفر البطيخ ليستفيد من هذا الكم من الخبرات ، والاحتكاك المستمر بالمنصة والكؤووس، حتى صنع منه القدر ، وفضل النادى الأهلى حارس مرمى مصر الأول ، وفتى الشاشة الأول دون منافس ، حتى فى الاعلانات يا سادة ، ولكن لم يرحمنا ابن كفر البطيخ بعد أن كنا قد رحمناه نحن بهتافاتنا له فى المدرجات ، وهرب الى نادى عقيم ، مفضلا الدولارات على حب هذه الملايين .

نحن هنا نعيد التجربة المصرية فى اعادة تقييم نجوم حراسة المرمى فى مصر ، ولن يكون هناك فرق مابين البطيخ فى دمياط ، والزيتون فى غزة ، فجدران النادى العظيم فى الجزيرة ، نادى القرن ونادى البطولات ، ووجود الادارة الاحترافية التى قيل عنها أنها أجمل شىء محترف فى مصر كلها ، ووجود مدرب حراس على أعلى مستوى فى حجم أحمد ناجى ، يجعلنا واثقون باذن الله تعالى على قدرة ابن غزة ، أن يعتلى العارضة رافعا كأس أفريقيا ، لنهتف له كالعاده ، ولكن فى تغيير المسميات : ارقص يارمزى .. ارقص يارمزى .

عندما اجاب أبوتريكه عن سبب بقائه فى النادى الأهلى ، حيث أنه فضل حب الملايين عن الكثير من أحلام الاحتراف ، كانت الاجابة نابعه من قلب مؤمن مخلص ، قدر النعمة التى أنعم الله بها عليه ، ونحن هنا نرحب بالحارس الجديد رمزى فى النادى الأهلى ، وكلنا ثقة باذن الله تعالى أن يكون مع أمير عبدالحميد ، أسود أفريقيا القادمين ، وارقص يا عبدالحميد ، ارقص يارمزى .

ولأنى كرهت البطيخ ، بعد أن كنت أحب طعمه المعسل ، أصبحت أرى حموضته فى كل البطيخ الذى أذوقه ، وان شاء الله تعود الحلاوة مرة أخرى الى فمى ، بعد قلق وترقب وخوف على مركز حراسة المرمى ، الذى ارتبك قليلا بقلة خبرة شبابه .

ونهنىء اخواننا الزملكاوية المحبين والعاشقين لابن كفر البطيخ ، بعد أن كانوا يسبونه فى المدرجات ، بل أن ابن البطيخ كان الفتى الذهبى الأول فى السباب بكل أنواعها ، فى جميع مباريات النادى الأهلى ، ليتحول بهروبه الى البطل العملاق لجمهور النادى الأهلى ، بل أن الزملكاوية أصبحوا يتحدثون عن الوطنية وعن اهمية مساندة الحارس الهارب لمساندة المنتخب القومى ، ونسوا من يتحدثون عن الوطنية ، فانيلات الصفاقسى والنجم الساحلى ، التى جعلتنى أفكر جديا فى أن أصبح ترزيا لأعلان تونس فى مباريات الأهلى ، لشدة طلب أصحاب الوطنية ومصلحة مصر على أعلام تونس فى مباريات الاهلى المصيرية ، وعجبى على الوطنية فى الجمعية .

نشكر نجوم الادارة فى نادى القرن ، على سرعة استجابتهم لرجال الأعمال الفلسطينيين الذين بادروا بترشيح ابن جباليا للنادى الأهلى ، وكان المواعيد تؤكد لكل من يعتقد أنه يلوى ذراع ملايين من عشاق النادى الأهلى ، الأهلى هو هو فى كل زمان ، لا مشمش ولابطيخ يفرق معانا ، ومبروك علينا ابن جباليا الجميل ، واعانك على المسؤولية الجديدة ، وارقص يارمزى ، ووداعا لمسلسل البطيخ الحمضان .

وشدى حيلك يابلد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارقص يارمزى .. وداعا للبطيخ الحمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.NEW-NEW.YOO7.COM :: منتدى الكورة :: انت أهلاوي-
انتقل الى: