WWW.NEW-NEW.YOO7.COM

جديد في جديد في كل المجالات أغاني أفلام العاب برامج موبيل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب ولد لكي يموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samoooo28
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 592
العمر : 36
المزاج : سعيد
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: حب ولد لكي يموت   الجمعة 17 يوليو 2009 - 23:14

مقدمة :-

كثيرا ما يدق الحب قلوبنا او نعتقد انه الحب الذي اتي بعد طول انتظار حيث الكل يبحث عنه وينتظره يدق قلوبنا بعد سنين لم نشعر فيها بهذا الحب فدائما ما يراودنا جميعا هذا الشعور بالتعطش للحب ولكن الحب الحقيقي لا ياتي سوي مرة واحده في حياة كل فرد منا ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو اين ومتي سياتي هذا الحب وكلنا نرد في ان واحد لا ندري.

والان نسرد عليكم احد ابطال هذا الحوار والذي لم يختلف حاله كثيرا عن الكثيرين منا فما زال تائها وهائما يبحث عن حبه الحقيقي ليعيش ويحيا من اجله وعندما حان وقت ذلك ودق قلبه كانت الصدمه في ان يضحي من اجل سعادة حبيبته وكأن الحب الحقيقي ولد لكي يموت وهذا عنوان قصتنا (حب ولد لكي يموت ) فلنتابع الاحداث سويا .


الاحداث :-

تدور قصتنا مع بطلنا (علي) وهو شاب في الرابعة والعشرون من عمره يشهد له الجميع بدماسة الخلق واسلوبه المهذب تخرج بطل قصتنا من كلية الحاسبات والمعلومات جامعة القاهرة واعفي من التجنيد نهائيا والتحق بسوق العمل وبوظيفة اكثر من ممتازة وذلك نتيجة تفوقه الدراسي ولكن بالرغم من كل هذا لم تكن نفسه راضيه بما هو فيه وذلك لانه طوال الوقت يبحث ويفتش عن هدفا لا يعلمه فهو حصر نفسه ما بين بيته وعمله وبعض أصدقائه ولكن كما ذكر مازال غير راضيا فهو مازال يبحث عن هدفه وغايته المنشوده التي لا يعلمها حتي الان .
ولكن (علي ) بعد تفكير عميق وبحث مضني داخل اعماقه وجد ان الهدف في انه يصل لحبه الحقيقي و اعترف (علي) انه لن يكون لحياته طعما الا ان وجد حبيبته الحقيقيه .

وظل (علي) يبحث عنها في كل من يعرفهم سواء بين اقربائه او زميلاته بالعمل او جيرانه ولكن دون جدوي فلم يجد في كل من هؤلاء ضالته ولم يدق قلبه وذلك بالرغم من ان (علي) له العديد من الصديقات وكلهم يتلمسون فيه الفتي المناسب حيث وسامته وعمله وانضباطه وروحه المرحه التي تحب الحياه وبالمختصر يعتبره الكثيرون فتي الاحلام الذي يستحق مشقة التقرب منه والنيل به ولكن كل هذا لم يشفع فلم يجد (علي) في كل من حوله التي تخطفه وتحول الهدف السرابي الي هدف حقيقي ومنشود يحقق به لحياته انتصارا يجعلها اكثر حيوية وجمالا .

وبينما بطلنا (علي) هائما يبحث عن ضالته التي سوف يهبها كل حياته ويضحي من اجلها بالغالي والنفيس .

وفي احد الايام يذهب علي ليستلم شهادته من كليته وهي الشهاده التي تنقطع بها صلته بعدها بالكلية والتي تخرج بعد مرور ثلاث سنوات من التخرج وقد بدا بطلنا الترتيب لهذا اليوم مع كل زملائه السابقين في الكلية لكي يجتمعوا جميعا في يوم يعيدوا به زكريات الدراسة ويقضون يوما مثل سابقيه الذين قضوه داخل حرم الكلية والجامعه والذي كان دون تحمل المسؤلية الملقاه علي عاتقهم في هذا الوقت وكان هذا اليوم يتناسب مع مرور شهرين من العام الدراسي الجديد وقد انتاب بطلنا (علي) شعور غريب في هذا اليوم فقد استيقظ مبكرا وكانه ذاهب لتلقي محاضره هامه وانتابه شعور بالشغف والولع ورغبة في سرعة الزمن لكي يمر ويصل الي كليته وكان الله ارسل اليه الواعز لكي يهمس له ويقول لقد حانت اللحظه للامل واللقاء المنشود وبينما بطلنا يجهز ثيابه الذي اعدها ليلا وانتقاها بعنايه لهذا اليوم واذ باعتذار كل الزملاء عن الحضور باسباب مختلفه ومتنوعه ولكن بطلنا يصر ويصمم علي الذهاب ولو حتي ان كان وحيدا وكان القدر يناديه تعالي لتجد ما يسرك ويشفي قلبك العليل وتريح قلبك اللاهث وراء الهدف الذي طال انتظاره.

وتانق بطلنا وارتدي ثيابه وخرج من بيته متمنيا من داخله ان يكون ذلك الشعور ذو معني حقيقي ويكون قد ان الاوان ليجد ضالته ويشعر بالحب الذي يريح قلبه .

وصل (علي) الكليه ولكنه وجد الوضع متغير تماما وليست هذه الاماكن هي التي تركها منذ وقت ليس ببعيد وجلس يتفقد كل شئ بعينيه دون ان يتحرك من مكانه واذا بعينه تقع علي فتاه ابدع الله في خلقها كانت وكانها غير كل تلك الحسناوات من حولها وكانها اتت من كوكب اخر او من مكان بعيد عن تلك الدنيا التي نعيش فيها وفجأة توقفت عيناه عن التجول وكان العالم كله افني ولم يبقي سواهما وظل (علي) يتمعن فيها وينظر حتي يشبع عيناه من هذا الملاك الذي ارسل له من السماء ولكن الحب لا يشبع منه ابدا وبالرغم من جمالها الا انها تتمتع بخفة ظل ومرح غير طبيعين وهنا يقرر بطلنا ان يقتحم ويتعرف عليها ودخل (علي) ليتعرف علي المجموعة كلها ولكنه لم يقصد سواها التي خطفت قلبه وعقله من اول نظره وبالفعل تم التعارف بالمجموعه كلها ولكنه لم يتذكر منهم سوي اسم واحد هي حبه الذي طال انتظاره وهي (ريم ) .

وبعد التعارف جلس علي معهم وظلوا يتجازبون الحديث ولكنه لايري في الجلسه سوي شخص واحد ولا يتكلم الا مع شخص واحد وظلوا قرابة الساعتين يتحدثون وهو يتكلم باسلوب محترم ومهذب وهي عادته مما جعل الجميع يحترمه ويقدره وجعل المجموعه باسرها تتحدث معه دون حذر والتي كانت مكونه من خمس فتيات منهم (ريم) وبعد مرور الوقت كان لابد من الفراق ليلتحق الفتيات بمحاضراتهم واحس (علي) ان الساعتين مروا كانهم دقيقتين ولكن كان لابد من الفراق فتفارقوا وظل الباب مفتوحا علي امل اللقاء الثاني .

وذهب (على) وكأنه لا يريد أن يذهب ذهب بعد أن ترك قلبه معلق بالحلم الذي انتظره كثيرا ويقول لنفسه أنها هي التي حلمت بها إنها هي من أحببت دون أن أراها من قبل هذه فتاة أحلامي التي انتظرت لقاءها من زمن ليس بالقريب ، انشغل (على) كثيرا بفتاته حتى أنه جلس منفردا طيلة هذا اليوم فقط ليكون منفردا بتلك الصورة التي حفرت بداخل أعماق قلبه يتذكر هذا الوجه الملائكي الذي رآه يتذكر ذلك السحر الذي سحر قلبه وعقله وجعله يهيم فى عالم آخر فاليوم الحلم المجهول انكشفت معالمه أصبحت فتاته حقيقة وليست مجرد من صنع خياله كما كان بالسابق ، وفى وسط هذه الحالة من العشق والهيام والحب والأحلام التي اقتربت من أن تتحقق ترتسم على وجهه ابتسامة عريضة تحولت الى سعادة بالغة وضحك هستيري لم يتوقف وذلك حين تذكر (على) أنه لم يفعل ما ذهب من أجله الى كليته نعم فقد نسي كل شيء بعد أن رأي فتاته ، فرح (على) كثيرا لأنه أحس أن القدر يقف بجانبه ليقابلها مره أخري ويتوقف أمام مرآته ويقول لنفسه هذه فرصتي لكي أصارحها بما بداخلي هذه فرصتي لأكون فارس أحلامها لأخطفها من كل الدنيا لنعيش سويا فى عالم خاص بنا لا يوجد به غيرنا عالم نصنعه نحن كما نشاء ليخلد فيه حبنا الأبدي وعاش مع أحلامه وكأنها أصبحت واقع ملموس وجلس كثيرا ينتظر يوم أن يذهب للقائها وكأنه ينتظر يوم ميلاده الحقيقي وظل طيلة أسبوع كامل لا يفكر إلا بهذا الموعد دون أن يخبر بما حدث أي أحد حتي أقرب المقربين له رغم أنهم جميعا وضح لهم هذا التغيير الذي أعطي (على) بريق وأمل جديد فى الحياة أصبح له هدف يحيا من أجله .

وفى الموعد المختار تأنق كما لم يفعل من قبل وذهب بنفس الموعد لكي يكون من المؤكد أن يجدها ويكون لديه الوقت الكافي ليتحدث معها ويروي ظمأه الذي طال عليه دون أن يجد من يرويه وذهب الى نفس المكان الذي جمعهما أول مره الذي اعتبره مكانه المفضل داخل الكلية وهناك وعندما وصل لتلك المكان خفق قلبه وازدادت دقاته عندما وجدها أمامه وبمفردها فكانت زميلتها لم يأتوا بعد وكأنها إشارة من القدر ليعترف بمشاعره الدفينة التي أصبحت كاللهب تحرق القلب من نار الشوق أقترب منها وبابتسامه محمله بالأشواق الملتهبة وشرع فى الحديث معها وجذبها بكلماته الناعمة وبدأ يتكلم عن نفسه وعن حياته ويسألها بعض الأسئلة عنها وعن هوياتها والأشياء التي تحبها والتي لا تحبها أحست بقلبه قبل أن ينطق ففاجأته بكلمات تدل على أن تبقي العلاقة بينهم صداقة ليس أكثر على وعد بأن لا تستمر العلاقة بينهم كأصدقاء بجد ، هنا وعدها بأن يكونوا أصدقاء ليس أكثر ولكن بداخله ستكون هى حب عمره وحبه الأول والأخير ولكنه وافق على ذلك ليكون قريب منها ، وشرع كل منهم يحكي عن حياته وجلس يسمعها ومع كل كلمة تخرج من بين شفاتاها يتعلق بها قلبه أكثر ومع كلماته الرقيقة يزداد إعجابها بشخصيته أكثر ولكنه يطمع فى ما هو أكثر من ذلك فهو يطمع فى قلبها ، أتت فى تلك اللحظة صديقتها وجلسوا جميعا يتحاورون ويتناقشون فى بعض أمور الدراسة والحياة الى أن جاء موعد المحاضرة وهنا قاموا جميعا ليذهبوا الى المحاضرة وقامت (ريم) متأخرة قليلا فانتهز (على) الفرصة وأعطاها أميله وقال لها سأنتظرك اليوم لنكمل حوارنا فابتسمت (ريم) وذهبت وتركته سعيدا مبتهجاً يحلم بلقائها فى الليل عبر الميل وبدأ يتحرك ليذهب لمنزله بعد أن ذهب وأحضر شهادته النهائية لتنقطع صلته بالكلية ولكن أصبح قلبه بداخلها قلبه الذي أصبح ملك (لريم) وصل (على) الى المنزل يحلم بلقائها فى الليل عبر الميل ويمر الوقت وكأنه لا يريد أن يمر فهو ينتظر ليفتح قلبه ويعترف بحبه . وعندما أتي المساء جلس أمام جهازه ينتظر وبعد وقت ليس بقصير وصلت الحبيبة ووقتها أحس بأن الدنيا كلها تبتسم بخجل وشرع فى الكلام معها وقليلاً من الوقت وقال أنا عايز أصارحك بأمر هنا قالت وهي تعلم تماما ما بداخله (على) دعني فى البداية اعترف بأمر مهم وبعدها سأنصت إليك ارتبك (على) وانتابه شعور غريب وكأنه يعلم ما تنوي أن تقول بدأت تصارحه بحقيقة الأمر فقالت أنها مرتبطة عاطفيا بشاب آخر يدعي (مصطفي) وقالت إنها تحبه كثيرا وصارحته انه اختيار قلبها منذ زمن وقلبها ملك له هو فقط وهنا أحس (على) بأنه تأخر كثيرا وكأنه يتمني أن قابلها هو قبل حبيبها الذي لا يعرفه وبدأ يعترف لها بكل ما فى بداخله يصارحها بأنها الحب الذي عاش عمره ليقابله فى يوم من أيام حياته وكيف كان سعيدا عندما رآها لأول مره وبحبه الذي ولد بداخله من تلك اللحظة نعم ولد ذلك الحب ليحيا ويخلد لباقي عمره لكن هذا( الحب ولد لكي يموت) حيث فتاته التي أحبها قلبها مشغول بشخص آخر .

وبعد هذا الاعتراف وبأسي شديد ردت (ريم) عليه وهي تبكي (على) أنت تعلم بأن قلوبنا ليست ملك لنا لا أحد يملك قلبه لأن القلب ملك لمن نحب فقط وقلبي اختار (مصطفي) كحبيب ولكني أحببتك مثل أخي ولا أتمني أن افترق عنك أريدك بجواري دائما كصديق وليس حبيب.

هنا وبكل مشاعر الحب الصادقة قرر (على) أن يموت حبه لها ويولد حب جديد حب يجعله دائما سبباً فى سعادتها حتي لو كان ذلك على حساب قلبه حتي إذا كان ذلك يؤذي مشاعره أو كبيرا على قلبه أن يتحمله.

واستمر (على) على وعده وظلت (ريم) هي حبه الذي مات ودفن بداخل قلبه بمجرد ولادته ولكن ولد بديلا عنه حب لإسعاد حبيبته حتى أنه قرر أن يقف بجانبها هى وحبيبها لتستمر الحياة بينهم من أجل سعادتها.

ومع هذا الشعور النبيل من ناحيته حاولت (ريم) بكل الطرق أن تجد له فتاة مناسبة له ولكنه دائماً ما كان يرفض ذلك ليس لأنه يرفض الارتباط ولكنه لا يريدها عن طريق حبيبته التي ستظل دائماً وأبداً حبيبته الحقيقية.


أنهيت قصتي أتمني أن أكون قد وفقت في تقديمها وأتمنى أن تنال رضاكم مع أمل أن تستمر رحلتنا ولكن لتستمر هذه الرحلة أرجو تشجيعكم كما أتمني أن أري نقدكم بصراحة لقصتي لكي نستفيد جميعا من هذا النقد وآرائكم حول الموضوع.

بتشجيعكم سنواصل المسيرة لعل هذه القصص تفيدنا جميعاً فى حياتنا

_________________
مخلتــكش تحبــنـي ودا انت شــوفت انـا كنت ببعـد اد ايـه ولا يوم بعدت

انت اللى مفهمتش كلامي صح وانا غلطتي انى فضلت ساكته وانكسفت

لا بنا حلم ولا بنا وعد مجرد اتنين وعرفوا بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة الحب
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 10
العمر : 25
المزاج : سعيدة
تاريخ التسجيل : 12/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   السبت 18 يوليو 2009 - 0:35

قصة حب ولد ليموت : اولآ ابدأ من العنوان العنوان جمييييييل اوي وربنا وفقك بجد بعنوان القصة اما القصة بقة بجد تجننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن والأسلوب في الكلام كمان جميل اوي اوي اوي اما رأيه بمضمون القصة كمان جميلة القصة واستمتعت موووت وانا بقراها والله بجد تجنننن وافتكر انه مفيهاش اي نقد وموجهش اي نقد للقصة غير انه ممكن يكون نقدي بس انه ازاى بسهولة دي (ريم) حست ب(علي) رغم انهم متقبلوش ولا اتكلمو كتير!!! بس وربنا يوفقك للأحسن من كدا ياااااااااااااااااارب وربنا يكرمك ةةة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلام نيفين
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 29
العمر : 34
المزاج : حسب الظروف
تاريخ التسجيل : 12/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   السبت 18 يوليو 2009 - 11:59

اول كلامى بشكرك ع القصه الرائعه دى ويارب مزيد دائم من التقدم وامدادنا بالروايات والقصص الجميله زيها ع شان احنا فعلا من حقنا نعيش ف روومانسية وحب حتى لو كان ف الاخر لازم يموت بس دة ع شان احنا بشر وان الحب ده هو مركز الاحساس والبيوهب الحياة ومنه نبض الانسان ...............
وطبعا بطل القصه صعب انه يطلب منه انها تكون صديقه ليه بعد كل الحب ده وانه كمان يكون جمبها دة شىء صعب وانه بكده مش هيعرف لا يعيش حياته ولا حتى ينساها هو بكده هيضحى بحياته لانه هيفضل دايما يكلمها المشكله الاصعب انه حتى لو ارتبط باى حد تانى ممكن الانسانة دى تتظلم معاه ف حاله لو هيفضل لسه يكلمها اخوات واصحاب .
اما بالنسبه للقصه جميله فعلا وبتعبر لينا ع الرومانسية فعلا ال بنتمناها سواء من البطل او البطله
اما بالنسبه لحضرتك ف فعلا كتاباتك كلها ف قمة الرائعه ربنا فعلا يوفقك وتكمل كتاباتك دى وتكون لنفسك سيرة ان شاء الله ودائم ليك التقدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samoooo28
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 592
العمر : 36
المزاج : سعيد
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   الأحد 19 يوليو 2009 - 6:36

بجد بجد اسعدني جدا اهتمامك والاستجابة الريعة وردودكم المفيدة جدا وارائك الجميلة اللى هرد عليها بس بعدين


مشكورين جدا على الاهتمام وبتمني دوام التواصل

وشكرا على كلامكم الجميل اللى بيشجعني على الاستمرارية ان شاء الله

_________________
مخلتــكش تحبــنـي ودا انت شــوفت انـا كنت ببعـد اد ايـه ولا يوم بعدت

انت اللى مفهمتش كلامي صح وانا غلطتي انى فضلت ساكته وانكسفت

لا بنا حلم ولا بنا وعد مجرد اتنين وعرفوا بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saloomegoo
عضو نشط
عضو نشط


ذكر
عدد الرسائل : 96
العمر : 33
المزاج : فلللي وعال العالوعلي الاورج
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   الإثنين 20 يوليو 2009 - 3:05

انا مش عارف ايه كمية الاحباط والكابه الي في كل قصصك دي انا مقراتش قصة ليك الا وكانت نهايتها متشائمة ومنهم القصة دي الي انا فعلا مش عارف افهم ايه الكروته الي في اخر احداثها دي حسيت ان الموضوع قلب كله فجاه ومره واحده بعد ما كان ماشي طبيعي انا الي نفسي افهمه هيه منين حست بيه وانزعجت الانزعاج دا كله ولدرجة انك ابكيتها بالقصه مع ان من الطبيعي والنورمال ان الموضوع ميفرقش معاها كتير لانها بالفعل مرتبطه ومشفتش الشخص دا غير مره واحده متهيالي لا احنا بالسذاجه دي لدرجة ان احنا نصدق انها حست بيه من مجرد لقاء او حتي لقاءين فياريت الاخ سامو يتحري الصدق في الاحداث من اجل توصيل الشئ باسلوب ليس من غرضه الاستهزاء بعقولنا.
واخيرا اخي سامو لا تغضب من نقدي فهو نقد بناء وليس هدام فانا ادعوك لتبدع اكثر وتتحري الجديه في اعمالك وشكرا لسعة صدرك
saloomegoo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samoooo28
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 592
العمر : 36
المزاج : سعيد
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   الإثنين 20 يوليو 2009 - 6:53

مشكور اخويا الكريم على الرد والنقد المتميز ولكن هناك اختلاف دائم فى وجهات النظر زي ما انا شايف الردود السابقة بس برضه ده مش معناه التشاؤم ولا انا متشائم أصلا بالعكس انا عاشق للحياة لكن مش كل حاجة لازم تنتهي نهاية سعيدة وده بيرجع لوجهة نظر الكاتب مش القارىء


ومره تانية مشكوووور على مرورك

_________________
مخلتــكش تحبــنـي ودا انت شــوفت انـا كنت ببعـد اد ايـه ولا يوم بعدت

انت اللى مفهمتش كلامي صح وانا غلطتي انى فضلت ساكته وانكسفت

لا بنا حلم ولا بنا وعد مجرد اتنين وعرفوا بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HAMOO
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 609
العمر : 37
بيانات العضو : مدير المنتدى

الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   الإثنين 20 يوليو 2009 - 7:29

شكرا ليك ونتمنى المزيد من القصص بس على فكرة احناشفنا القصة ده قبل كدة ولا الأ ؟

_________________
1)- لا نرحب بأى عضو يقوم بمشاركات وردود غير فعاله وليس له مكان ايضا بيننا
2)- ليــس اهتمامنا جمع اى اعضاء او زيادة اى عدد . يكفينــــا الاعضاء المثمرين
3)- من يضع مشاركات غير مفهومه سوف يؤدى الى توقف العضويه
4)- الهدف من المنتدى المعلومــــه اولا واخيـــرا وليس هنـــــاك اى اطراف اخرى
5)- على كل عضو ان يتفهم انه لــيس هناك فرق بين مشرف وعضــو الا بالمجهود .
6)- قوانين المنتدى تحكمنى وتحكمك قبل اى شىء . . . .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://new-new.yoo7.com
samoooo28
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 592
العمر : 36
المزاج : سعيد
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب ولد لكي يموت   الثلاثاء 21 يوليو 2009 - 0:48

الأخ والصديق وعشرة العمر العزيز الغالي حموووو


أولا مشكووووووووور جدا على مرورك العطر

ثانيا اكيد مشوفنهاش قبل كده انت عارف لما بكتب حاجة حقيقية وحصلت بقول انها حقيقية لكن بجد دي من وحي الخيال

مشكور للمرة التانية

_________________
مخلتــكش تحبــنـي ودا انت شــوفت انـا كنت ببعـد اد ايـه ولا يوم بعدت

انت اللى مفهمتش كلامي صح وانا غلطتي انى فضلت ساكته وانكسفت

لا بنا حلم ولا بنا وعد مجرد اتنين وعرفوا بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حب ولد لكي يموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.NEW-NEW.YOO7.COM :: منتدى القصص :: قسم القصص الرومانسية-
انتقل الى: